اكلات مصرية

طريقة عمل التلبينة النبوية

طريقة عمل التلبينة النبوية
طريقة عمل التلبينة النبوية

ما هي التلبينة النبوية؟ وكيف يمكن تحضيرها؟ وماهي فوائدها؟

 التلبينة عبارة عن مشروب أو حساء الشعير مع نخالته وسمي بالتلبينة لأنه يشبه اللبن أو الحليب في اللون والقوام، وبما أن المكون الرئيسي لها هو الشعير والذي يحتوي على الدهون والألياف والبروتينات وجميع هذه المكونات تجعل التلبينة النبوية تمتلك فوائد مذهلة وفريدة للصحة سنتعرف عليها في نهاية المقال من خلال موقع الاكلية.

تُحضرالتلبينة النبوية من الشعير المطحون مضافاً إليه العسل والحليب، حيث أن الطحن يجعل خصائص الشعير أكبر تأثيراً وهذا ما سنتعرف عليه اليوم وأيضاً سنحضر التلبينة النبوية المالحة ، وطريقتها للتخسيس والحمل بإذن الله.

طريقة عمل التلبينة النبوية

طريقة عمل التلبينة النبوية
طريقة عمل التلبينة النبوية

عند تحضير التلبينة النبوية، يُرجى اتباع  المقادير والخطوات الآتية:

مقادير التلبينة النبوية

  • 3 ملعقة كبيرة من دقيق الشعير ( حبوب كاملة غير منخولة).
  • 3 كوب من الحليب، يمكن استخدام حليب جوز الهند.
  • 3 ملعقة كبيرة من عسل النحل.
  • فانيليا أو رشة قرفة مطحونة.
  • مكسرات وهيل للتزيين حسب الرغبة.

طريقة تحضير التلبينة النبوية

  1. نضع دقيق الشعير والحليب في قدر ويحرك جيداً، ثم يُرفع على نار هادئة.
  2. يُضاف إلى القدر رشة من الفانيليا أو القرفة ويترك لمدة 10-15 دقيقة مع التحريك المستمر.
  3. يضاف العسل إلى القدر ويقلب الخليط جيداً حتى تمتزج المكونات.
  4. تُوزع التلبينة في أطباق صغيرة وتزين بالمكسرات حسب الرغبة.
  5. يمكنك إضافة المزيد من الحليب إذا لاحظت أن التلبينة النبوية صلبة، حيث أن أنواع الشعير تختلف عن بعضها من حيث قدرتها على امتصاص السوائل.
  6. يُنصح باستخدام الشعير غير المنخول، لأن قشرة الشعير تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم.

التلبينة النبوية المالحة

طريقة عمل التلبينة النبوية | التلبينة النبوية المالحة
طريقة عمل التلبينة النبوية | التلبينة النبوية المالحة

لمن لا يفضلون المذاق الحلو يُمكن تحضير التلبينة النبوية مالحة بالطريقة الآتية:

مقادير التلبينة النبوية المالحة

  • لتر من الماء.
  • كوب حليب ( لبن).
  • كوب شعير مجروش.
  • 3 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • ¼ ملعقة صغيرة من الملح.

طريقة التلبينة النبوية المالحة

  1. يُغسل الشعير جيداً، ثم يصفى.
  2. في قدر على نار متوسطة يوضع الشعير والماء والملح وزيت الزيتون ويترك لمدة 40 دقيقة مع التحريك المستمر.
  3. وأخيراً، يُضاف الحليب ويترك الخليط على النار حتى الغليان ويقدم ساخناً.

أقرا أيضا:طريقة عمل التلبينة النبوية

التلبينة النبوية للتخسيس

طريقة عمل التلبينة النبوية | التلبينة النبوية للتخسيس
طريقة عمل التلبينة النبوية | التلبينة النبوية للتخسيس

يمكنك تناول التلبينة النبوية أثناء اتباع نظام غذائي للتخسيس و الانتفاع بفوائدها المذهلة، المقادير وطريقة التحضير كالآتي:

مقادير التلبينه النبويه للتخسيس

  • 2 ملعقة كبيرة شعير مطحون.
  • كوب وربع من الحليب الخالي الدسم.
  • ملعقة صغيرة عسل نحل.
  • ¼ ملعقة صغيرة قرفة.

طريقة تحضير التلبينة النبوية للتخسيس 

  1. نضع الشعير والحليب والعسل والقرفة في قدر ونخلط المكونات جيداً على البارد.
  2. نضع القدر على نار هادئة حتى مرحلة الغليان والحصول على قوام كثيف نوعاً ما.
  3. تقدم التلبينة ساخنة وتزين حسب الرغبة.

التلبينة النبوية للحمل

طريقة عمل التلبينة النبوية | التلبينة النبوية للحمل
طريقة عمل التلبينة النبوية | التلبينة النبوية للحمل

بما أن التلبينة النبوية تُحفز عملية الإخصاب وتنشط المبايض،  قد تكون سبب من أسباب الحمل بإذن الله تعالى، المقادير وطريقة التحضير كالآتي:

مقادير التلبينة النبوية للحمل

  1. كوب من الشعير.
  2. 4 كوب من الماء.
  3. 4 ملعقة صغيرة سكر.
  4. ملعقة صغيرة فانيليا.
  5. ¼ كوب من الزبيب والمكسرات.

طريقة تحضير التلبينة النبوية للحمل

  1. نغسل الشعير جيداً وينقع بالماء لمدة ساعتين.
  2. نضع الشعير مع ماء النقع في قدر على النار حتى ينضج.
  3. عندما يبرد الشعير يُضرب في الخلاط الكهربائي مع الماء حتى يُصبح بالكثافة المطلوبة.
  4. يُصفى الخليط بالمصفاة مع التخلص من القشر المتبقي.
  5. يُعاد الشعير إلى القدر ويُحلى بالسكر ويترك حتى يغلي قليلاً على النار.
  6. يُضاف الزبيب ويقلب الخليط جيداً ويزين بالمكسرات، وبالشفا ان شاء اللة.

فوائد التلبينة النبوية

طريقة عمل التلبينة النبوية | فوائد التلبينة النبوية
طريقة عمل التلبينة النبوية | فوائد التلبينة النبوية

التلبينة سنة نبوية مؤكده عن النبي عليه السلام، كما ذُكر عن عائشة رضي الله عنها كانت تقول : إني سمعت رسول اللة صلى اللة علية وسلم يقول:(( إن التلبينة تجم فؤاد المريض وتذهب ببعض الحزن)).

ومن المعجز هنا التوافق التام بين هدي المصطفى عليه السلام في الحمية وبعض دراسات الطب الحديث، ومن فوائدها مايلي:

  • تُعد التلبينة مضاد حيوي 100%.
  • تقلل من الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تعزز صحة القلب والأوعية الدموية وحماية الشرايين التاجية من التصلب.
  • الوقاية من أمراض السرطان.
  • يُؤخر من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.
  • تعالج ارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • معالجة الإكتئاب والحزن وتهدئة الجهاز العصبي.
  • تعزز من وظائف الدماغ وتقوي الذاكرة.
  • مفيد جداً لمرضى هشاشة العظام.
  • تنشط وظائف الكبد ويقي من الإمساك.
  • تحفز عملية الإخصاب وتنشط المبايض.
  • مفيدة في نزلات البرد وتُخفض من ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • مدرة للبول وتعالج التهاب المجاري البولية.
  • مهدئ للقولون.
  • تُساهم في علاج مشكلة بطء النمو عند الأطفال.
  • هناك أحماض أمينية أساسية مهمة للجسم مثل الليسين، لا يمكن للجسم تخليقها ويجب الحصول عليها من الغذاء وحبوب الشعير من الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الليسين.
  • الميلاتونين: يُفرز هذا الهرمون من الغدة الصنوبرية التي توجد في المخ ويقل إفراز هذا الهرمون كلما تقدم الإنسان في العمر لذلك منحنا الله تعالى  بعض الأغذية التي تعوض هذا النقص وعلى رأسها الشعير، وهذا الهرمون مهم للوقاية من الشلل الرعاش عند كبار السن، ويرفع مناعة الجسم ويقلل من اضطرابات النوم والوقاية من السرطان وللكثير من الفوائد.

وبالرغم من أن الشعير أقدم غداء عرفه الإنسان، حيث كان المصدر الرئيسي لدقيق الخبز، كما أنه يحتوي العناصر الغذائية والفيتامينات الكافية لجعل خبز الشعير أصلح وأصح من غيره، إلا أن الكثير من الناس أخذوا يتجهون إلى خبز القمح ومن هنا ظهرت أمراض السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأرق وسوء التغذية، لذلك يتحتم علينا أن نعيد النظر في حياتنا كلها من غذاء ودواء و عبادات ونقتدي برسولنا الكريم وتقتفي أثره.

 

إقرأ أيضاً  طريقة عمل العيش الشمسي الصعيدي بالطريقة الأصلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى